ما حكم من ينقل فتاوى مدعي المرجعية وينشرها بين الناس مع علمه بضلالهم؟

شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما حكم من ينقل فتاوى مدعين للمرجعية -كالخامنئي وفضل الله- وينشرها للناس؛ مع علمه بأنهم ضالين وظالمين. وهل يعتبر فاسق؟

مع العلم أننا أبلغناه غير مرة بعدم جواز ذلك، إلا أنه يصر على نشره للفتاوى!

نرجو الرد بالتفصيل .. مع جزيل الشكر ..

محمد


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين

جواب المكتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بمراجعة الشيخ،

ج1: نعم، يُعد فاسقا مع الالتفات مع كون المنقول عنه منتحل للمرجعية، ومع عدم الالتفات أو الشبهة فيشكل الحكم بالفسق لكن في كل الأحوال لا بد من نهيه من قبل المؤمنين.


شكرا لحسن التواصل.

مكتب الشيخ الحبيب في لندن
20 شهر رمضان المبارك 1436 هجرية

20 شهر رمضان المبارك 1436 هجرية


شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp