من هن ذوات الرايات وهل من بينهن والدة أبي بكر ووالدة عمرو بن العاص ووالدة معاوية؟

شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على محمد و آله الطيبين الطاهرين المعصومين، و اللعنة الأبدية السرمدية على أعدائهم أجمعين من الأولين و الآخرين.

تحياتي لك و لهيئة خدامين المهدي على مجهودك الحثيث في فضح أعداء آل البيت و تعريتهم

سؤالي هو من هن صاحبات الرايات؟ و هل صحيح أن والدة أبو بكر و والدة عمرو بن العاص و والدة ابن آكلة الأكباد عليه لعائن السماوات و الأرض كن من صاحبات الرايات؟ و أين يذكر ذلك في كتب التاريخ ؟.

لقد قرأت مقالا لأسامة أنور عكاشة بعنوان (من أنجبن البغايا) و لكنه لم يعرض لي أي أدلة من كتب التاريخ و الأنساب ليدعم رأيه.

وفقكم الله لكل خير، و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

علي أحمد


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وآله الطيبين الطاهرين ولعنة الله على أعدائهم أجمعين

جواب المكتب:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
والدة أبي بكر عاهرة من ذوات الرايات تأكل الذبان: روى محمد طاهر القمي الشيرازي في كتابه (الاربعين ,ص532) عن مشارق الانوار والملل والنحل والنسابين انهم قالوا عن أبي بكر: وأمه سلمى من ذوات الاعلام في مكة, وكانت لها راية في الأبطُح لأن العرب كانوا يأنفون من أن تنازلهم البغايا فكانوا يبعدونها عن قرب منازلهم, وكانت رايتها حمراء.
ذكر الشيخ الكليني عن أمير المؤمنين عليه السلام: أنه نص على أنّ أم أبي بكر كانت تأكل الذبان. (الكافي: ج8,ص33)
هنا جواب يتصل بهذه النقطة فيه تفصيل (الرابط)

 
أم عمر بن صهاك عبدة حبشية عاهرة (الرابط)

 
النابغة والدة عمرو بن العاص لعنها الله كانت من ذوات الرايات: النابغة أم عمرو بن العاص فإنها كانت بغيا من طوائف مكة , فقدمت مكة ومعها بنات لها , فوقع عليها العاص بن وائل في الجاهلية في عدة من قريش منهم أبولهب وأمية بن خلف وهشام بن المغيرة وأبوسفيان بن حرب في طهر واحد فولدت عمرا , فاختصم القوم جميعا فيه كل يزعم أنه إبنه ثم أنه أضرب عنه ثلاثة واكب عليه إثنان العاص بن وائل وأبوسفيان بن حرب , فقال أبوسفيان : أنا والله وضعته في رحم أمه , فقال العاص : ليس هو كما تقول , هو إبني , فحكما أمه فيه فقالت : للعاص , فقيل لها بعد ذلك : ماحملك على ماصنعت وأبوسفيان أشرف من العاص ؟ فقالت : إن العاص كان ينفق على بناتي ولو ألحقته بأبي سفيان لم ينفق على العاص شيئا وخفت الضيعة. (مثالب العرب للنسابةالكلبي:ص78 _ ص79)
 
هند لعنها الله من ذوات الرايات. يقول ابن السائب: وكانت هند من المغتلمات وكان أحب الرجال إليها السودان فكانت إذا ولدت أسود قتلته. (المرجع السابق: , ص73 , باب نكاح الجاهلية)

ونضيف لقائمة عاهرات القوم التالية أسماؤهن:

العاهرة جدة سعد بن أبي وقاص لعنهما الله: وكانت حمنة بنت أبي سفيان بن أمية بن عبد شمس أخت طريف بن سقبان وهي أم سعد وعمير ابنا أبي وقاص ورغيه إدعاها سفيان لجمالها وأمها أمة مولدة من سفاح. (االمصدر السابق: ص97 , باب الأمهات)
 
العاهرة الزرقاء أم مروان بن الحكم لعنهما الله: إسمها أرنب وهي الزرقاء ـ صاحبة راية ـ هي جدة مروان بن الحكم. (المصدر السابق: ص77 , باب تسمية ذوات الرايات وأمهاتهن ومن ولدن)
 
حمامة إحدى جدات معاوية العريقات في العهر: أما حمامة فهي بعض جدات معاوية كانت لها راية بذي المجاز. (المصدر السابق: ص85 , باب تسمية ذوات الرايات وأمهاتهن ومن ولدن)
 
شكرا لتواصلكم

مكتب الشيخ الحبيب في لندن
30 رجب 1434


شارك الإجابة على Google Twitter Facebook Whatsapp Whatsapp